قال السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس سره الشريف ) في قصيدة له من ديوان ( مجموعة أشعار الحياة ) بعنوان ( في وفاة منتظر) التوأم لسماحة السيد مقتدى الصدر( أعزه الله ) : ( لكن الرب قد رأى الحكمة ... وهو الحكيم محضاً وصرفا ) ( أن يرى المقتدى على الأرض يسعى ... في حياة تجل قدراً ووصفا ) ( وأستلام الحبيب منتظر الصدر ... ليسعى هناك روحاً مصفى ) ( كي نراه فوق الجنان مطلا ... وبصف من الملائك حفا ) ( طأطأت هذه القلوب خشوعا ... ورضا النفس في الجوانح خفا ) ( فهي إذ رحبت بمن قد تبقى ... بحياة الهنا وعيش مرفا ) ( وخصوصاً بواحد التوأمين ... الفريد مرأى وعرفا ) ( سعدت أرخو : بحب التوأم ... جاء في العام نفسه وتوفا ) .


































آخر التصريحات :



 الدكتورة مهى الدوري في أحتفالية رأس السنة (كلا كلا للتطبيع)

 فديو (كلا كلا للتطبيع) للدكتورة مهى الدوري

 موقع المصري نت ينشر أخباراً كاذبة حول الدكتورة مهى الدوري

  تغريدة للدكتورة مهى الدوري: حي الشيخ جراح نفس الجراح

 الباحثة الإسلامية مها الدوري: ترد على عثمان الخميس بخصوص قضية خروج المهدي؟

 الدكتورة مها الدوري: عبد الباسط تركي يخاطب عبد الباسط تركي!!!

 الدكتور المصري كمال الهلباوي يشيد بالدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

 أفي ايام محرم الحرام ...أفي ايام الامام الحسين (عليه السلام) يارئيس الوزراء يادكتور حيدر العبادي ؟

  الدكتورة مها الدوري تعلن تضامنها مع صفحة الأخ المفضال ( صالح محمد العراقي ) .

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
  • القسم الرئيسي : الأخبار والأقسام الأخرى .

        • القسم الفرعي : قـسـم الـصــور .

              • الموضوع : صورة ..... وحدث .

صورة ..... وحدث

 

 

 

 

صورة .... وحدث

أخذت هذه الصورة للدكتورة مها الدوري من قبل عدسات الاعلام في الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي تعد وتكتب خطابها داخل قاعة المؤتمر لأنها كانت قد كتبت خطابا كاملا قبل الحضور الى المؤتمر ولكن الوقت الممنوح لها من قبل لجنة أدارة الجلسة لا يسع كلمتها التي عدتها سابقا لذا انشغلت في اعداده من جديد داخل قاعة المؤتمر وكانت أكثر من ( 600 ) شخصية من علماء ومفكرين وسياسيين من كافة الدول الاسلامية والعربية قد شاركت في المؤتمر العالمي الاول للصحوة الاسلامية الذي عقد في العاصمة طهران وقد اثنى وأشاد المفكر والمتحدث السابق للإخوان المسلمين في مصر الدكتور كمال الهلباوي بالدكتورة مها الدوري في كلمته أمام المؤتمرالتي القاها بعد كلمة الدكتورة مها الدوري  . كما أثنى جميع من حضر في المؤتمر بخطاب الدكتورة مها الدوري وكلما ألتقت أو دخلت مكان تجمع عليها الحاضرين في المؤتمر ليبلغوها أعجابهم بشخصيتها وبكلمتها وبمواقفها الوطنية وكان من بين ما قيل لها :

1-    قال لها أحد العلماء وهو (دكتور و شيخ ) أمام الحاضرين من الشخصيات ( عندما سمعت الدكتورة وأنتهت من كلمتها .. لأول في حياتي أبكي فرحا ... ولأول مرة في حياتي أصفق في مؤتمر ) .

2-    قال لها أحد المراجع أمام حشد من الشخصيات بصوت عالي ( هذه ليست كلمتك .. هذه ليست كلمتك ... بل نطق روح القدس على لسانك ) .

3-    قال لها أحد المسؤولين الكبار على المؤتمر ( أنك أمرأة بمئة رجل ) وموقفك في الإتفاقية الأمنية المشؤومة لا ينسى أبدا .

4-    معظم الشخصيات العراقية من العلماء السنة والشيعة والسياسيين التي شاركت في المؤتمر قالت بما مامعناه : أنت رفعتي رؤوسنا ورأس العراق في المؤتمر .

5-    أحد قيادات الاحزاب الاسلامية المعروفة في العراق قال : من حق المؤتمر أن يتعجب بشخصية الدكتورة مها الدوري ولكننا لا نتعجب نحن لأن مها الدوري هي هذه مها الدوري  .

6-    وفد من علماء أفغانستان أبدوا أعجابهم بشخصية الدكتورة مها الدوري وطالبوها بإصرار الحضورالى ( كابل ) لإلقاء المحاضرات على النساء .

7-    جميع الموظفين الايرانيين في الفندق الذي كانت تقيم فيه الدكتورة مها الدوري  أبدوا أعجابا شديدا حتى وصفوها بــ ( الزينبية ) .

8-    أحد الاحزاب الاسلامية  المعروفة على الساحة العربية قال لها ( نحن وجميع حزبنا معجبون بشخصيتك الوطنية انت أمرأة زينبية فعلا .

9-    كثيرمن يلتقي بالدكتورة مها الدوري يقول لها لقد أبكيتينا .

10-                       أحدى الشخصيات الايرانية النسوية المسؤولة على المؤتمر أبدت اعجابها بالدكتورة مها الدوري وطلبت من الدكتورة مها الدوري الحضور الى أحدى قاعات الفندق الذي تقيم فيه الدكتورة مها الدوري أن تلقي محاضرة بين النساء الحاضرات في المؤتمر والتعرف عليها وفعلا حضرت الدكتورة مها الدوري وأجتمعت بهن حتى ساعة متأخرة من الليل .

11-                       كثير من يلتقي بالدكتورة مها الدوري يطالبها بالحضور الى بلدانهم .

12-                       بعد الانتهاء من الكلمة التي ألقتها الدكتورة مها الدوري استقبلها الحاضرين بالتصفيق الحار وكذلك التكبير على الطريقة الايرانية وتجمع عليها الحاضرين يقدمون لها آيات الاعجاب والتقدير حتى طالب المشرفين على قاعة المؤتمر بالرجوع الى أماكنهم لحين الانتهاء من  فقرات المؤتمر  .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/25   ||   القرّاء : 5580















البحث في النصوص :


  

إحصاءات قسم النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 8

  • عدد المواضيع : 1262

  • التصفحات : 6706514

  • التاريخ : 16/01/2022 - 22:17





























نأمل عند نقل الأخبار او المواد الموجودة في الموقع عدم التغيير في النص وذلك للأمانة الشرعية
 
صدر العراق : الموقع الرسمي للدكتورة مها الدوري ، الباحثة الإسلامية - www.sadraliraq.com
 

Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net