قال السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس سره الشريف ) في قصيدة له من ديوان ( مجموعة أشعار الحياة ) بعنوان ( في وفاة منتظر) التوأم لسماحة السيد مقتدى الصدر( أعزه الله ) : ( لكن الرب قد رأى الحكمة ... وهو الحكيم محضاً وصرفا ) ( أن يرى المقتدى على الأرض يسعى ... في حياة تجل قدراً ووصفا ) ( وأستلام الحبيب منتظر الصدر ... ليسعى هناك روحاً مصفى ) ( كي نراه فوق الجنان مطلا ... وبصف من الملائك حفا ) ( طأطأت هذه القلوب خشوعا ... ورضا النفس في الجوانح خفا ) ( فهي إذ رحبت بمن قد تبقى ... بحياة الهنا وعيش مرفا ) ( وخصوصاً بواحد التوأمين ... الفريد مرأى وعرفا ) ( سعدت أرخو : بحب التوأم ... جاء في العام نفسه وتوفا ) .


































آخر التصريحات :



 إليك بعض الصور من حياة السيد المسيح لتعلم كيف تحتفل بميلاده المبارك

 الدكتورة مها الدوري تتعرض إلى سؤال في مكة المكرمة (لماذا تفضلون الإمام عليّ على النبي محمد)؟

 الدكتورة مها الدوري ترد على الشيخ بسام جرار بقرينة قرآنية مهمة جداً بآية التطهير (( لأول مرة))؟

 الدكتورة مها الدوري: "في الدين الإسلامي العلم والإيمان صنوان لا يفترقان".

 الدليل القرآني الثاقب في إيمان أبي طالب / للباحثة الإسلامية الدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري: "النبي محمد (صل الله عليه وآله وسلم) يدعو أتباع الديانات لمنح المرأة دورها الحقيقي".

 الدكتورة مها الدوري: في شعب أبي طالب بمكة أنتصر الإصلاح.

 الباحثة الإسلامية الدكتورة مها الدوري ترد على السيد رشيد الحسيني

 مداخلة الدكتورة مهى الدوري داخل مجلس النواب العراقي بخصوص قانون تجريم التطبيع مع إسرائيــــ ل.

 الدكتورة مهى الدوري تكرم لاعب التنس الكويتي محمد العوضي الذي رفض اللعب ضد إسرائيلي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
  • القسم الرئيسي : الأخبار والأقسام الأخرى .

        • القسم الفرعي : كتابات مها الدوري .

              • الموضوع : دجلة والفرات .

دجلة والفرات

 

مالي أرى في عينيك دجلة والفرات .  

دموع اليتامى وصرخات الأمهات .

بكت على نحرك المذبوح كلماتي.

وفزعت لأنينك أحلامي فأستيقضت كل آهاتي.

أي جرح اداري بك ياعراق الحضارات .

أي ألم أحمل عنك يا مهد عمري وتراب رفاتي.

الى اين يأخذوك عنا الى أين أيها الحياة .

كيف ترضى ياملكاً في غناه , أولادك حفاة عراة .

ياحسين أي صبر على الشدائد تحملت والابتلاءات .

ياوطن ذبح بسكين أحتلال , ونشر بمنشار نفوس طامعات .

تعالوا نلملم وطن ألقيت أوصاله على الطرقات .

تعالوا أبناء العراق فقد مل الحبيب من الأنتظارات .

ياوطناً باعه الصامتون فجعلوك أرضاً للشتات .

حيث ألتقت جيوش الظلام تنوي فيك طعناً حتى الممات .

أيا عشق دجلة أين أرتحلت أما علمت بغربة الفرات .

أما مزقت ياعراق  سكوتاً على أحتلال ذبح أبناءك على الهويات .

أيا عراق العز , أبي الضيم , هيهات منا الذلة هيهات .

عهداً سنجعل من أرواحنا ودماءنا بلسماً للجراحات .

ونمهد على أرضك لدولة الحجة أبن الزاكيات


مها الدوري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/09/16   ||   القرّاء : 5415















البحث في النصوص :


  

إحصاءات قسم النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 8

  • عدد المواضيع : 1284

  • التصفحات : 7478582

  • التاريخ : 1/02/2023 - 15:03





























نأمل عند نقل الأخبار او المواد الموجودة في الموقع عدم التغيير في النص وذلك للأمانة الشرعية
 
صدر العراق : الموقع الرسمي للدكتورة مها الدوري ، الباحثة الإسلامية - www.sadraliraq.com
 

Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net