قال السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس سره الشريف ) في قصيدة له من ديوان ( مجموعة أشعار الحياة ) بعنوان ( في وفاة منتظر) التوأم لسماحة السيد مقتدى الصدر( أعزه الله ) : ( لكن الرب قد رأى الحكمة ... وهو الحكيم محضاً وصرفا ) ( أن يرى المقتدى على الأرض يسعى ... في حياة تجل قدراً ووصفا ) ( وأستلام الحبيب منتظر الصدر ... ليسعى هناك روحاً مصفى ) ( كي نراه فوق الجنان مطلا ... وبصف من الملائك حفا ) ( طأطأت هذه القلوب خشوعا ... ورضا النفس في الجوانح خفا ) ( فهي إذ رحبت بمن قد تبقى ... بحياة الهنا وعيش مرفا ) ( وخصوصاً بواحد التوأمين ... الفريد مرأى وعرفا ) ( سعدت أرخو : بحب التوأم ... جاء في العام نفسه وتوفا ) .


آخر التصريحات :



 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

 أفي ايام محرم الحرام ...أفي ايام الامام الحسين (عليه السلام) يارئيس الوزراء يادكتور حيدر العبادي ؟

  الدكتورة مها الدوري تعلن تضامنها مع صفحة الأخ المفضال ( صالح محمد العراقي ) .

  الدكتورة مها الدوري : لقد ثأرنا للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدست نفسه الزكيه ) من إسرائيل

 الدكتورة مها الدوري تفضح الرئيس الامريكي ( أوباما ) أمام المسلمين والعرب والعالم

 الدكتورة مها الدوري : بريطانيا قبل أيام : لن نتدخل ضد داعش في العراق

  شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

  في تونس يستقيل رئيس أركان الجيش التونسي لإخفاقه في مواجهة الارهاب .

 بعد بيان سماحته الأخير الدكتورة مها الدوري تجدد عهد الطاعة لسماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر ( دام عزه )

 المفوضية العليا للانتخابات تغرم النائب الدكتورة مها الدوري ( مرة أخرى ) مبلغ ( 100 مليون دينار ) أصبح المبلغ الكلي ( 150 مليون دينار )

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا







































 
  • القسم الرئيسي : الأخبار والأقسام الأخرى .

        • القسم الفرعي : الأخبار والنشاطات .

              • الموضوع : الصورة الحقيقية لسيدة لبنانية .

الصورة الحقيقية لسيدة لبنانية

 الصورة الحقيقية هي لسيدة لبنانية واسمها غابريل بن راشد وهي ملكة جمال لبنان والصور التي ألتقطت لها داخل مطار بيروت .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/09/16   ||   القرّاء : 20636



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 28) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : علي الشمري من : العراق ، بعنوان : الشرفاء ؤالاوغاد في 2013/12/05 .

لايسعني الا ان اقول عن كل من ينشر هكذا صور انهم اشباه رجال لايمتون لاخلاق الفرسان بصله هؤلاء الذي اعماهم المال الحرام وحرفهم عن جادة الصواب من يدعون التشيع الذين اخزو التشيع با فعالهم يريدون ان يرثو او يوهمو الناس انهم ورثة هذا المذهب النضيف من كل سارق وقاتل وضالم اختي نحن معك ما دمت على الحق سائره وندعمك بكل ما اوتينا من قوه لنصرة احباب امير المؤمنين الفقراء والايتام ومحاربة الفساد والاوغاد ورثة نضام الهدام وليس مذهب التشيع حفضك الله من كل مكروه ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم


• (2) - كتب : البغدادى الكرخى من : العراق ، بعنوان : ماجدة عراقية صدرية في 2013/10/03 .

الدكتورة مها شخصية وامراة عراقية شريفة ولها مكانها بين الشعب العراقى هذة المراة التى كشفت وتكشف الفساد والمرتشين حفظك اللة من كل مكروة وحفظ القائد السيد مقتدى

• (3) - كتب : ام عبد الله من : العراق ، بعنوان : الصورة مفبركة اكيد في 2013/09/11 .

الاخت مها الدوري شخصية سياسية يجب ان يفخر كل عراقي بيها ليس فقط التيار الصدري وانا اختكم والله العظيم سنية واحترم واقدر هذه المرأة القوية في الحق التي لاتخاف في الحق لومة لائم والصورة باين انها فبركة لتشويه صورة الدكتورة مها لانها تحارب الفساد تحياتي من اخت عراقية للسيدة مها مع احترامي الكبير لها.

تعقيب : الى الاخت أم عبد الله . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . سدد الله خطاك لمرضاته . شاكرة فضل حسن ظنك بي .



• (4) - كتب : حيدر هادي من : العراق ، بعنوان : العا............ في 2013/06/12 .

 تعقيب من المشرف الى الاخ حيدر هادي :

النجمة السداسية نسبت لداوود ( عليه السلام ) زورا .. بل هي رمز الصهيونية وشعار لها ..وهي إن كانت لنبي الله داوود ( عليه السلام ) فعلا !!! معنى ذلك أنها كانت في زمن نبينا محمد الاكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ولم تخف عليه خاصة مع مجاورة اليهود له في المدينة وفي خيبر !!!!!!!

فلم لم يأت ( ولو أشارة ) لها في أحاديثه وسيرته المباركة .

خاصة إذا علمنا أن القضية مهمة ومتعلقة بالرموز الدالة على المعتقد !!!
اذن هي رمزاً سياسياً لدولة إسرائيل والتي أتخذت شعارا  في المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897.

ثم خرج الباحث عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء بدراسة للآثار الإسلامية في منطقة سيناء نال بها درجة الدكتوراه ، فيقول: " لا يوجد للنجمة السداسية ذكر فى تاريخ اليهود والعهد القديم والكتب اليهودية الأخرى، ولا توجد إشارة عن استخدامها فى زمن نبي الله داود أو نبي الله سليمان عليهما السلام . وقال الباحث عبد الرحيم ريحان مدير البحوث والدراسات الاثرية والنشر العلمي :

" أن إسرائيل قامت على مجموعة أكاذيب ليس لها أي أساس تاريخي، واتخذت من التاريخ والآثار دعمًا لحقوق مزيفة ".

وننقل رأيا آخر :

من الخطأ أن نقول : " نجمة داود " ، والصواب : أن يقال : " النجمة السداسية " ؛ لأنه لا يُعرف لداود عليه السلام نجمة ، ثم هم يريدون نسبة أنفسهم لنبي من الأنبياء ، مع أن الواقع أن الكفرة منهم ملعونون على لسان داوود عليه السلام ، قال تعالى : ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ) المائدة/ 78 .

لكون النجمة السداسية الآن صارت شعاراً لتلك العصابة الإجرامية ، وجزءاً من رايتها : فإن المنع من نقشها ، ورسمها على الثياب ، والساعات ، والجدُر ، وغيرها : هو المتعيِّن ، وهو الذي أفتى به العلماء .

فقد سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : عن حكم بيع أو شراء أو عرض : " نجمة إسرائيل " ! أو " الصليب " ، أو ما يمت لليهود والنصارى بشيء من شعائرهم ؟ .

فأجابوا :

"لا يجوز عمل هذه المصوغات بما يحمل شعارات الكفر ورموزه ، كالصليب ، ونجمة إسرائيل ، وغيرهما ، ولا يجوز بيعها ، ولا شراؤها"

رد سماحة الشيخ علي الكوراني على مدعي المهدوية الذين يتخذون شعار النجمة السداسية لهم : يكفي لفضيحته أن شعاره نجمة إسرائيل !!

وقال أيضا : والعامي يعرف أن هذه النجمة شعار الحركة الصهيونية ودولتها إسرائيل حتى لو كانت نجمة داود ( عليه السلام ) وسليمان وعيسى وموسى وكل أنبياء بني إسرائيل ( عليهم السلام ) فهي في عصرنا شعار الحركة الصهيونية ودولتها . وأتخاذها شعارا لحركة إسلامية إما أن يكون عمالة للصهيونية العالمية !!!! أو جهالة مفرطة بأمر واضح )  .

واضاف أيضا : بل يريد ومن فرض عليه نجمة إسرائيل تمرين الناس على أن إسرائيل واليهود مقدسون، وأن شعارنا نفس شعارهم فيحرم إهانته! وهذه درجة متقدمة من التطبيع، وبثوب ديني يربط نجمتهم بالنبي (صلى الله عليه وآله) وأهل البيت(عليهم السلام) .



• (5) - كتب : انور الناصري من : العراق ، بعنوان : رمز العراق في 2013/06/11 .

الى الدكتورة مها الدوري

ستبقين صوت الاحرار والشرفاء الناطق رغم انف كل المنافقين والفاسدين

انور الناصري

• (6) - كتب : ام عمر الدليمي من : بغداد ، بعنوان : رد في 2013/05/18 .

الى فخر العراقيات السيدة مها الدوري .. عشت لنا صوتا هادرا لا ينطق سوى بالحق وامنيتي ان لاتردي او تلتفي الى الكلاب التي تنبح ... امنيتي ان التقي بشخصك واتشرف بصداقتك لانك انسانة فاضلة ولا تنطقين سوى بالحق واقسم لك بان الكثير من اهل السنة يحترمونك ويقدرونك ويتمنون لك الخير كل الخير .

• (7) - كتب : قطعتم سبيل المعروف من : العراق ، بعنوان : لله درك في 2013/05/11 .

اولاً اني بعثي من العراق والسيدة مها الدوري على الرغم من انها تسيء الينا كثيراً وتشتمنا على المنابر ونحن عراقيون قدرنا اننا انتمينا الى حزب البعث لظروف قاهرة ولكننا اولاً واخيراً عراقيون ومن الواجب الاخلاقي قول الحقيقة حتى وانا كنا في نظر الاخرين اعداء
السيدة مها الدوري من ابرز البرلمانيات في الدورات الانتخابية التي دافعت عن حقوق المظلومين والمظهدين والمعوزين وحاربت مافيات الفساد في الحكومة وعند ارباب الفساد وكانت امرأة عراقية اصيلة من تيار اصيل هو التيار الصدري وعلى الرغم ايضاً من ان التيار الصدري له موقف من البعثيون الا اننا لا نقول بحق اي شخص الا الحقيقة لاننا شجعان والشجاع هو من يقول كلمة الحق في احنك الظروف وعادة ماترمى الاشجار المثمرة وما ضركي ان قالوا عنكي مايقولوا فأنت عراقية اصيلة شامخة نزيهة ولله درك من امرأة لاتخشى في الحق لومة لائم والحمد لله رب العالمين .

تعقيب : البعثيين الذين لم يصلوا الى درجة عضو فرقة أو شعبة والذين لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين فكلهم يمارسون حياتهم الطبيعة في دوائر الدولة .



• (8) - كتب : احمد جاسم من : العراق ، بعنوان : تفاهات في 2013/05/06 .

هذه ارهاصات حزب السلطه الحاكم بعد الخسارة الفادحه في الانتخابات ومن الطبيعي لاشخاص فاسدين فالين ان يشوهو صورة الدكتورة مها الدوري لانها وجهت لهم ضرربات في الصميم وفضحتهم وفضخت سرقاتهم فاستمري يادكتورة مها وكوني عند حسن ضن المولى المقدس وضن السيد القاد في شن حرب بلاهواده على زمرة السراق والفاسدين



• (9) - كتب : اركان من : العراق ، بعنوان : تحيه للنخله العراقيه مها الدوري من المنطقه الغربيه في 2013/03/27 .

تحيه الى الاخت العزيزة مها الدوري منذ سماعي الخبر اجزمت بانه تلفيق لان هذا الصوت الهادر صوت الحق الذي يمشي على خطى الصدر الاول ومن بعده القائد المجاهد سيد مقتدى الصدرطبيعيا ان يتربص له الاعداء فاقول لكي سيري ونحن ابناء العراق صلاح الدين والانبار ونينوى وديالى وبغداد وكردستان ومحافظات العراق الجنوبيه سدا منيعا لحماك من مكائد الاعداء حماك الله ونصرك....



• (10) - كتب : محمد يونس من : العراق ، بعنوان : يعرف الظلم ببرية القلم في 2013/03/13 .

ايام النظام كنت اعمل في جريدة الجمهورية وكان زميلي حميد المختار شاهد علي باني كنت ادخل الكتب الدينية الى الجريدة للقراءة والبيع ايضا وكان حميد يشتري من بعض الكتب وياخذها الى الامام الشهيد محمد الصدر وفي احد الايام اعطاني مسؤول صفحة ثقافة كتب شعر اكتب عنها فوجد فيها ديوان فيه ما يسمى شعرا بالصوفية وكتبت عن العرفان الشعري فيه وكان جديد في نمط الكتابة واخر وجدته يمجد الطاغية فعريته واخترت عنوان نقلته عن الامام الرضا ( برية القلم ) فنشر المادة الاولى وعاتبني على الثانية فقلت له انا اجد ان الشعر فن ادبي ولكن لا اعرف الشعر يكون مديح للطغاة ، وقلت له انت تدرك ان العنوان اخذته من حديث ( تبدا معونة الظلم ببرية القلم ) فاستغرب وقال الامر معك ولكن تحفظ على ما قلته له ، وهنا تكمن مشكلة الجهل يضع نفسه مبراة لاقلام غير نزيهة ولا تعرف ان بين الحق والباطل اقصر من شبر , ومن ارادوا تشويه صورة مقصدهم اكبر واشد نذالة ، وقصدوا الصوت العادل والباسل في كيان النائبة زظنوا ان الامر سينجح ونسوا ان السماء لا ترحمهم اليوم وغدا ايضا ويحمد المحمود ويشكر على تعريتهم واذلالهم وفشلهم الذي ابان لهم قزم احجامهم.


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 28) --> إضغط هنا





البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 يا خاتم الانبياء وسيد المرسلين يا حبيبي يا ( محمد ) صلوات ربي وسلامه عليك

  قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 سلام عليك يا بن النبي ( محمد ) صل الله عليه وآله وسلم ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

  التعلم في الصغر كالنقش في الحجر – الشعائرالحسينية المعلم الأول

  الى عدنان الطائي ... مالكم و الشعائر الحسينية ؟ // بقلم الدكتورة مها الدوري

 أفي ايام محرم الحرام ...أفي ايام الامام الحسين (عليه السلام) يارئيس الوزراء يادكتور حيدر العبادي ؟

  الدكتورة مها الدوري تحضر ندوة ( الإعلام والدين – أي علاقة ؟ ) في الجامعة اليسوعية في بيروت .

  الدكتورة مها الدوري تعلن تضامنها مع صفحة الأخ المفضال ( صالح محمد العراقي ) .

  سعدون هل تذكر علي ؟ .... بقلم الدكتورة مها الدوري

ملفات عشوائية :



 ببالغ الحزن والآسى تعزي الدكتورة مها الدوري أبناء الشعب العراقي الحبيب الذين سقطوا جراء التفجيرات الأخيرة

 الدكتورة مها الدوري تزور دائرة الاصلاح العراقي

 الدكتورة مها الدوري تطالب في جلسة مجلس النواب صرف مبلغ ( عيدية ) للمواطنين في عيد الأضحى المبارك وتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث وعرض الحسابات الختامية للموازنة للسنوات السابقة على مجلس النواب .

 واع/الدكتورة مها الدوري: البرلمان لم يحقق المستوى المطلوب من طموحات الشعب/حوارخاص

 أذاعة العهد تستضيف الدكتورة مها الدوري في حوار الساعة

 الدكتورة مها الدوري تتفقد حي السفير في بغداد

 مها الدوري تحضر أجتماع اللجنة التحضيرية لمهرجان الولادات الطاهرة

 الدكتورة مها الدوري تزور امانة بغداد وتلتقي بالدكتور صابر العيساوي

 صور خاصة لحضور الدكتورة مها الدوري في القمة العربية/ الجزء الاول

 الدكتورة مها الدوري تحضر المهرجان السنوي الاول لإستشهاد زينب ( عليها السلام )

إحصاءات قسم النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 8

  • عدد المواضيع : 1252

  • التصفحات : 2543421

  • التاريخ : 30/06/2015 - 15:41









نأمل عند نقل الأخبار او المواد الموجودة في الموقع عدم التغيير في النص وذلك للأمانة الشرعية
 
صدر العراق : الموقع الرسمي للدكتورة مها الدوري ، عضو مجلس النواب العراقي - www.sadraliraq.com
 

Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net